” خليفة التربوية ” : الثاني والخمسون مسيرة وطن ونموذج فريد في نهضة المجتمعات

 

أبوظبي : الخميس 30 نوفمبر 2023

أكدت أمل العفيفي الأمين العام لجائزة خليفة التربوية على أن ما حققته مسيرة دولة الاتحاد من تقدم وازدهار بات نموذجاً فريداً تحتذي به الأمم في بناء الإنسان، ونهضة المجتمعات، أوجد رؤية فذّة ورسم خارطة مستقبل مشرق للأجيال القادمة، مشيرة إلى أن الاحتفال باليوم الوطني الـ 52 لقيام دولة الاتحاد على يد المؤسس المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ، وإخوانه المؤسسون مناسبة  وطنية جليلة نقف أمامها إكباراً واعتزازاً بما تحقق من مكتسبات حضارية، ومنجزات وطنية في جميع ميادين العمل والإنتاج، فالثاني والخمسين من عمر مسيرة الاتحاد يحمل لنا اليوم منجزات لا تُعد ولا تُحصى محورها الإنسان من أبناء وبنات الوطن الذين جعلت منهم القيادة الرشيدة ركيزة للانطلاق بدولة الاتحاد إلى العالمية في مؤشرات التنافسية الدولية.

وقالت العفيفي : في هذه المناسبة الغالية نرفع أسمى آيات العرفان والامتنان لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، ولسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الدولة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس ديوان الرئاسة ، وإخوانهم أصاحب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، مُجددين عهد الولاء والانتماء للوطن و القيادة الرشيدة، وعاقدين العزم على مواصلة البذل والعطاء ومضاعفة الجهد تميزاً وريادةً وإبداعاً في الارتقاء بجودة الحياة والتنمية الوطنية في أرضنا الطيبة .

وأشارت العفيفي إلى أن التعليم شكل منذ انطلاق مسيرة الاتحاد أحد المرتكزات القوية التي قامت عليها نهضة دولة الاتحاد، فقد جعل القائد المؤسس طيب الله ثراه من التعليم نقطة الانطلاق نحو بناء الإنسان المعتز بهويته الوطنية والمتطلع دائماً لمواكبة العصر واستشراف المستقبل، ومع احتفالات اليوم الوطني الثاني والخمسين يواصل قطاع التعليم دوره في مسيرة التقدم والازدهار لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتشهد منظومة التعليم الإماراتية قفزات نوعية في رسالة وأهداف قطاع التعليم سواءً في المدارس أو المعاهد أو الجامعات أو مراكز البحوث العلمية، وغيرها من المؤسسات الوطنية التي تنشر نور العلم والمعرفة في ربوع الوطن والعالم .